Colors
 
السبت, 21 يناير 2017
من نحن   |   اتصل بنا
شبهات حول موظف في إحدى السفارات السويدية بـِ “التهريب المحترف”
21 Dec, 2016 At 11:10 AM

633d0fee-388b-4f37-82a8-d95adf2ea977 صورة: TT/Grafik Sveriges Radio.

فتحت مصلحة الهجرة ملف تحقيق لوجود شبهات حول موظف في وزارة الخارجية السويدية، كان يعمل في إحدى السفارات السويدية في آسيا، ومنح 70 تأشيرة دخول للسويد على أسس خاطئة.

وأظهر التحقيق أن الشخص قد عمل بشكل فعال ليسهل عملية تهريب بشر بصفة احترافية، كما أفادت مصادر لراديو السويد بأن وزارة الخارجية كانت على علم بأن هنالك خلل في إصدار تأشيرات الدخول لمدة سنة كاملة، دون أن تصدر أي محضر تحقيق بشأن القضية.

الأمر يتعلق بإصدار تأشيرات دخول على أسس خاطئة في إحدى السفارات السويدية في آسيا، ومنحت هذه التأشيرات لأكثر من 70 مواطن أفغاني، غالبية التأشيرات أُصدرت في 2015.

ووفقاً لما ورد في التحقيق، قام الموظف المشتبه به بتغيير قرار سليم بالرفض على إصدار تأشيرة دخول، اتخذه أحد زملائه في السفارة، بسبب عدم صلاحية الوثائق المقدمة، لكن المشتبه به غير القرار بناءً على وثائق جديدة غير قانونية.

هذا وجاء في تقرير مصلحة الهجرة، إن الأشخاص الذين حصلوا على تأشيرات الدخول، كانوا قد تقدموا بطلبات اللجوء في أكثر من مناسبة في وقت سابق، كما أن المصلحة تتوقع وجودهم بصفة غير شرعية ضمن منطقة الشنغن.

هذا وتقترح وحدة المراقبة في مصلحة الهجرة طرد الموظف من عمله ورفع الدعوى عليه، لكن اللجنة المسؤولة عن الموظفين تترقب تحقيقاً عميقاً قبل اتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن.

يذكر أن الموظف المشتبه به ينكر جميع التهم الموجهة إليه، بينما استبعد محامي الدفاع يان سوديرغرين بنبرة غاضبة جميع التهم، ووصف لجنة التحقيق بالـ “غير منصفة”، كما ادعى بأن التهم الموجهة لموكله مبالغ فيها.

راديو السويد

About -

comment closed